Print logo

; ©aruba2000/Fotolia

التعاون والعلاقات السياسية على مستوى العالم

لا يمكن التغلب على التحديات العالمية في العصر الحالي إلا بتعاون عالمي. وأحد الفاعلين في هذا الشأن هو معهد التعاون الدولي بمشروعاته المنتشرة في أكثر من 60 دولة على مستوى العالم.

يهدف النشاط الدولي القائم على المبادئ الاجتماعية المسيحية إلى دعم الأحوال المعيشية الكريمة والإسهام في التنمية المستدامة عبر تعزيز السلام والديمقراطية واقتصاد السوق الاجتماعي. ويتم تنفيذ مشروعات بالتعاون مع شركاء محليين تتمحور حول تقوية المجتمع المدني ومنظماته، والمشاركة المجتمعية وتعزيز سيادة القانون وتقديم المشورة لمتخذي القرار في المجالات السياسية والاقتصادية والإدارية بجانب دعم المرأة والتغلب على الانقسامات الاجتماعية والعرقية ورفع الوعي البيئي.

استكمالا لهذه البرامج، تعمل مؤسسة هانس زايدل على تعزيز العلاقات مع أهم مراكز القوى السياسية في العالم. ولدى المكاتب الخارجية في واشنطن (الولايات المتحدة الأمريكية وكندا)، موسكو (الاتحاد الروسي)، بروكسل (البنلوكس، الاتحاد الأوروبي، منظمة حلف شمال الأطلسي) وأثينا (اليونان) روابط وثيقة بالمنظمات والمؤسسات ذات التأثير السياسي في تلك الدول، حيث تنظم الندوات الثنائية وتعد التحليلات وتنفذ البرامج الحوارية.

تعتبر مؤسسة هانس زايدل شريكاً ذو مكانة عريقة على مستوى العالم، فيما يتعلق بقضايا الديمقراطية وسيادة القانون والعلاقات مع ألمانيا.